عز الإسلام فى صناعة الرجال للشيخ رمضان - قريه كتامه

عز الإسلام فى صناعة الرجال للشيخ رمضان

(1) (0)
زيارة

999

تعليق

0

sayed shandidy
sayed shandidy
قرية كتامة

عز الإسلام فى صناعة الرجال للشيخ رمضان

عز الإسلام فى صناعة الرجال للشيخ رمضان خطبة الجمعه بمسجد السلام بتاريخ 14-10-2016 تكلم فيها عن عز الإسلامفى صناعة الرجال عندما فقدنا الرجال فقدنا عز الاسلام

عز الإسلام فى صناعة الرجال للشيخ رمضان

عز الإسلام فى صناعة الرجال للشيخ رمضان

 

الناظر الى حال المسلمين اليوم تجدة حالة استضعاف ومهانه

كذلك ايضا ينم هذا عن أزمه حقيقيه لدى المسلمين ليست بازمه مفتعله وانما هى أزمه حقيقيه وهى عدم وجود الرجال

يبين لك هذا الاصل فى غزوه احد

صعد أبو سفيان على مكان مرتفع، ونادى في المسلمين: أفيكم محمد؟  فلم يرد عليه أحد، فقال: أفيكم أبو بكر؟  فلم يرد عليه أحد، فقال: أفيكم عمر بن الخطاب؟  فلم يرد عليه أحد،

فقال: أما هؤلاء فقد قتلوا، فلم يتمالك عمر نفسه، فرد عليه قائلا: يا عدو الله، إن الذين ذكرتهم أحياء، وقد أبقي الله لك ما يسوءك، ثم قال أبو سفيان أُعل هُبَل،  أى بموت الرجال يرتفع الصنم ويرتفع إله المشركين الهبل ليس قاصد على الصنم وقتها ولكن اعل هبل اعلو كل كلمه باطل

 

 

فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (ألا تجيبونه؟) قالوا: ما نقول؟ قال صلى الله عيه وسلم: (قولوا الله أعلى وأجل) ثم قال أبو سفيان: لنا العزى ولا عزى لكم، فقال صلى الله عليه وسلم: (ألا تجيبونه؟) فقالوا: ما نقول؟

قال صلى الله عليه وسلم: (قولوا الله مولانا ولا مولى لكم) – البخاري

المقصد هنا لما غابت صناعة الرجال ظهر للباطل صوت

علم اعدائنا ان النبى فى بدء بعثته اهتم بصناعة الرجال وتربيه أصحابه

وأوحينا إلى أم  لما علم اعدائنا ب أوحينا إلى أم لعبو على المرأه وقالو لابد ان تتحر من قيودها ونادى به من نادى من المسلمين

والأم هى صناعة الرجال  – وتم طرح امثله كثيره عن تربيه الأم الى الرجال والصحابة  لعز الإسلام والمسلمين

والكثير من العناصر الهامه فى كيفيه صناعة الرجال قديما  اتمنى لكم مشاهدة الخطبه الرائعه كاملة من الفيديو

 



أترك تعليق

*